الرئيس الألماني يهنئ المسلمين بمناسبة عيد الفطر



هنأ الرئيس الألماني يواخيم غاوك المسلمين بمناسبة حلول عيد الفطر، معتبرا هذه المناسبة تعبيرا عن التنوع الديني والثقافي في ألمانيا، فيما أكد وزير الخارجية غيدو فيسترفيله على الحفاظ على قيم الحوار لتحقيق التعايش والسلام. 

اعتبر الرئيس الألماني يواخيم غاوك عيد الفطر تعبيرا عن حرية الأديان والتنوع الثقافي في ألمانيا. وكتب غاوك اليوم (الأربعاء السابع من أغسطس / آب 2013) في رسالة تهنئة بعيد الفطر أن هذا العيد لن يحتفل به المسلمون فقط، مضيفا أنه "كلما كان هناك فرصة للاحتفال سويّا والمشاركة وتبادل الآراء، كلما زادت الثقة بيننا". 


كما أشاد غاوك بأن التعايش المشترك بين مواطنين مختلفين في العقائد أصبح أكثر بديهية في ألمانيا. وكتب غاوك: "في ظل النزاعات والعنف والفرار والنزوح في مناطق أخرى من العالم فإننا ممتنون للتعايش المشترك الناجح في بلدنا".

من جهته، أعرب وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله عن أسفه لكون الكثير من المسلمين عبر العالم لن يتمكنوا هذا العام من الاحتفال بعيد الفطر في سلام. وقال "إن المواجهات والعنف في الأشهر الأخيرة أودت مجددا بحياة أعداد كبيرة من الناس وأجبرتهم على الهروب من بيوتهم. وأضاف الوزير أنه في الأوقات الصعبة التي يسودها التوتر يكون من الضروري الحفاظ على قيم الحوار والتعاون كسبيل وحيد لتحقيق التعايش والسلام.

DW.DE

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إن اشتراكك في المدونة يمكنك طرح الأسئلة والإجابة عليها وبالطبع يمكنك أيضا من إبداء رأيك بكل حرية والتواصل مع الأعضاء الآخرين . خذ دقيقة من وقتك واشترك في المدونة .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.