المكتبة الرقمية الألمانية تفتح أبوابها لمحبي الثقافة


© picture-alliance/ dpa

هل أنت من محبي المتاحف؟ من محبي قاعات الموسيقى؟ من محبي  المكتبات أو غيرها من المنشآت الثقافية؟ هل يؤرقك بعد المسافة وعناء السفر؟ هل تبحث عن مخطوطة قديمة؟ هل تبحث عن كتاب قديم، سواء كان له صلة بالثقافة الألمانية أو ربما الثقافة العربية؟ الآن يمكنك القيام برحلتك الاستكشافية تلك عبر الانترنت من خلال الإبحار في المكتبة الرقمية الألمانية.
 لقد بدأت المكتبة الرقمية الألمانية عملها، حيث دشنت وزيرة الدولة للثقافة مونيكا جروتر تلك المكتبة، معلنة فتح البوابة المؤدية لعالم المستقبل الرقمي على مصراعيها. وفي كلمتها الافتتاحية قالت مونيكا جروتر: "تفتح المكتبة الرقمية الألمانية آفاقا ً لم يكن من المتصور من قبل وجودها للوصول إلى التراث الثقافي الألماني. بهذه المكتبة الرقمية أمامنا فرصة جديدة للتواصل مع المخزون الثقافي الألماني، والاهتمام به، وتجاوز الرهبة من مواجهة المجهول. إنه بيت ليس فقط الكبار، بل أيضا الأطفال والشباب."

والمكتبة الرقمية هي رد الفعل من جانب الحكومة الألمانية للحيلولة دون احتكار المعلومات الذي "يمكن أن يتحول بصرف النظر عن التأثيرات السلبية الاقتصادية - إلى احتكار للتأويل لا يمكن أن يقبله مجتمع الحريات"، بحسب ما صرحت به مونيكا جروتر.

والمكتبة لا تُعنى بتحقيق أكبر عدد ممكن من الزوار، بل بتوفير معروض رقمي ينصب اهتمامه على الموضوعات وعلى الفنون وعلى الكنوز الثقافية، أينما كان محب الثقافة في هذا العالم الكبير. وهذه المكتبة الرقمية هي الإسهام الألماني في المكتبة الرقمية الأوروبية "أوربيانا"، وهي تتيح لكل إنسان الوصول إلى نسخ الكتب، واللوحات، والآثار الثقافية، وصولا إلى الأفلام والموسيقى.
تستهدف المكتبة الربط بين ما يصل إلى 30 ألف مؤسسة ثقافية وعلمية ألمانية وإتاحة معروضها الثقافي للجمهور، حيث يصل عدد المؤسسات المسجلة حاليا 2.100 مؤسسة. يتولى تمويل المكتبة كل من الاتحاد والولايات، حيث استثمر حتى نهاية عام 2013 لأغراض تأسيس المكتبة وتشغيل منصتها الإلكترونية نحو 24 مليون يورو، تحمل منها الاتحاد 19 مليون يورو.


رابط الموقع:
www.deutsche-digitale-bibliothek.de

المركز الألماني للأعلام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إن اشتراكك في المدونة يمكنك طرح الأسئلة والإجابة عليها وبالطبع يمكنك أيضا من إبداء رأيك بكل حرية والتواصل مع الأعضاء الآخرين . خذ دقيقة من وقتك واشترك في المدونة .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.