ألمانيا.. أكبر موجة هجرة منذ أعوام



زاد عدد الأجانب الذين يعيشون في ألمانيا العام الماضي بأسرع وتيرة له منذ أكثر من عقدين، وهي بيانات قد تؤجج الجدل المحتدم بالفعل بشأن الهجرة.

وأظهرت أرقام مكتب الإحصاءات الألماني زيادة بواقع 519 ألفا و340 شخصا، أو بنسبة 6.8 في المائة عن العام الذي سبقه.

وكان معظم هؤلاء من السوريين الهاربين من الحرب أو الرومانيين والبلغاريين الباحثين عن عمل، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وقال مكتب الإحصاءات: "حتى الآن وبخلاف 2014 لم تشهد ألمانيا زيادة حادة في عدد الأجانب الذين يعيشون فيها سوى في عامين أولها 1992 بواقع 613500 شخص وفي 1991 بواقع 539800 شخص".

وبحلول نهاية عام 2014 بلغ العدد الإجمالي للأجانب المسجلين 8.2 مليون شخص، وهو أعلى رقم منذ بدء التسجيل عام 1967 وفي بلد يتجاوز عدد سكانه 80 مليون شخص ويكبر مواطنوه في السن وتتراجع أعدادهم أكثر من أي اقتصاد كبير باستثناء اليابان.

وزادت بواعث القلق بشأن الهجرة، الدعم للأحزاب اليمينية، بما في ذلك حزب البديل لألمانيا الجديد وحركة "أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب" (بيغيدا) التي نظمت تجمعات حاشدة في مدينة درسدن شرقي ألمانيا أواخر العام الماضي.


سكاي نيوز عربية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إن اشتراكك في المدونة يمكنك طرح الأسئلة والإجابة عليها وبالطبع يمكنك أيضا من إبداء رأيك بكل حرية والتواصل مع الأعضاء الآخرين . خذ دقيقة من وقتك واشترك في المدونة .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.