اعتداء جديد على لاجئين سوريين في ألمانيا


عائلة سورية لاجئة لألمانيا، أرشيف

اعتداء جديد على لاجئين سوريين في إحدى الولايات الشرقية الألمانية، حيث تعرض أربعة سوريين للضرب على يد شباب ألمان في ولاية تورينغن. ويؤكد هذا الحادث تزايد أعمال العنف التي تطال لاجئين سوريين في بعض المناطق الألمانية.

تعرض أربعة لاجئين سوريين لاعتداء في مدينة غرايتس الواقعة في ولاية تورينغن بشرق ألمانيا. وحسب تصريحات للشرطة، فإن مجموعة من الشباب هاجموا اللاجئين السورين وانهالوا عليهم بالضرب. ولم تستبعد الشرطة أن يكون العداء للأجانب هو الدافع وراء هذا الاعتداء.

ونجحت الشرطة في اعتقال ثلاثة من منفذي الاعتداء الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 26 عاما. وأفادت مصادر من الشرطة أن أحد الموقوفين معروف لدى الشرطة وسبق له ارتكاب مخالفات جنحية.

وفي رد فعله على هذا الحادث أعرب وزير الداخلية في ولاية تورينغن عن شكره للشرطة على تحركها السريع وإلقائها القبض على منفذي الاعتداء كما تمنى بالمقابل الشفاء العاجل للضحايا.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها لاجئون سوريون للاعتداء في ولاية تورينغن؛ فحسب بيانات للشرطة فإن العداء ضد الأجانب في هذه الولاية قد تزايد بشكل كبير في الآونة الأخيرة.

ويذكر أن وزارة الداخلية الألمانية رصدت زيادة في عدد الهجمات على مقرات إيواء اللاجئين خلال الستة أشهر الأولى من العام الجاري عما كانت عليه طوال عام 2014 . وأوضحت الوزارة أنه تم رصد 202 حادثة هجوم على مراكز إيواء لاجئين على مستوى الولايات الألمانية خلال النصف الأول من عام 2015.

DW

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إن اشتراكك في المدونة يمكنك طرح الأسئلة والإجابة عليها وبالطبع يمكنك أيضا من إبداء رأيك بكل حرية والتواصل مع الأعضاء الآخرين . خذ دقيقة من وقتك واشترك في المدونة .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.