استقالت وزيرة التربية الألمانية


استقالت وزيرة التربية الألمانية، أنيت شوافان، من منصبها بعدما جردتها الجامعة التي تخرجت منها من درجة الدكتوراه التي كانت تحملها متهمة إياها بالسرقة العلمية.
وقرر مجلس أمناء جامعة هينريك هين في دوسولدوف، الثلاثاء الماضي، تجريدها من الدرجة العلمية بعد مراجعة أطروحة الدكتوراه التي تقدمت بها . وقالت شوافان وهي حليفة مقربة من المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، إنها لن تقبل بقرار الجامعة وستستأنفه.

وكان وزير الدفاع السابق، كارل ثيودور زو غوتونبيرغ، استقال من منصبه عام 2011 بسبب ادعاءات بضلوعه في السرقة العلمية.
وقالت الوزيرة إن استقالتها هي التصرف الصحيح وإنها ستركز مستقبلا على واجباتها بوصفها عضوا في البرلمان. وأضافت "لن أقبل قرار الجامعة. لم أتورط في سرقة مادة علمية ونسبتها إلى نفسي. الاتهامات صدمتني بشدة". ومضت للقول إن أولويتها الرئيسية في الوقت الراهن هي حماية وزارتها والحكومة التي تنتمي إليها. وأردفت قائلة إن "الأمة الألمانية تأتي أولا ثم يليها الحزب ثم يليها وضعي الخاص".
وكانت الوزيرة الألمانية المستقيلة البالغة من العمر 57 عاما مُنِحت درجة الدكتوراه قبل ثلاث وثلاثين سنة لكن الجامعة قررت أنها سرقت أجزاء من رسالة الدكتوراه الخاصة بها "بشكل منهجي ومقصود". وكانت شوافان حادة في نقدها لوزير الدفاع السابق عندما تسربت أنباء عن سرقته العلمية، قائلة إنها "تشعر بالخزي".
ويقول محللون إن استقالتها ستسبب حرجا كبيرا للمستشارة ميركل التي ستخوض انتخابات عامة في ألمانيا يوم 22 سبتمبر/أيلول المقبل.

BBC قناة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إن اشتراكك في المدونة يمكنك طرح الأسئلة والإجابة عليها وبالطبع يمكنك أيضا من إبداء رأيك بكل حرية والتواصل مع الأعضاء الآخرين . خذ دقيقة من وقتك واشترك في المدونة .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.