عام كامل على " أنــا ، هـــو ، هـــي ، فـــي ألمانیــــا "



عندما يبدأ الشخص بطريق ما , لا يجد فيه إلا الصعوبات وبعض الأضواء التي تدله على الطريق , لكن في كثير من الأحيان حتى وان كان الطريق مضيئا فهذا لا يعني إطلاقا بان هذا هو الطريق الصحيح للوصول إلى الهدف ومن ثم النجاح وإنما هناك أوقات يجب على الشخص أن يفتح طريقا جديد وينيره ويترك لافتات جدا كبيرة لكي يجد الناس هذا الطريق الصغير مؤمنا بشيء واحد وهو أن هذا الطريق سيكون طريقا واسعا ورئيسيا في يوم من الأيام . في البداية يستصعب الشخص هذا الشيء ويقول لماذا ابني طريقا صغيرا جديدا وهناك طرق واسعة ومنيرة , لكن حين يبدأ سينجزه وحين ينجح سيفتخر بذلك الطريق الصغير .


من هنا انطلقت فكرة المجموعة الطلابية ... أفكار جديدة و لأول مرة يسمع بها , أفكار هدفها الوعي والتحفيز على الكتابة والثقافة للاندماج في بلد يعتبر مؤثرا على حياتنا نحن الذين في ألمانيا وعلى بلداننا لما يمتلكه هذا البلد من علماء ومفكرين وشخصيات عالمية غيرت الكثير من المفاهيم , لهذا كان الأساس جيدا وليس هذا فحسب فقد كان هذا الطريق الصغير محل جدل في حين ما وفي حين أخر محل استغراب و لكن في كل الأحيان كان محل احترام ومحل زيارة . إلى أن توسع هذا الطريق واصبح محل إعجاب الكثيرين الذين لربما لديهم طرق أوسع .

فها هو عام يمر على تأسيس المجموعة الطلابية , عام كامل نكتب هنا لنوصل المعلومة إلى من يحتاجها … عام كامل نسرق الوقت من أوقات الدراسة لنبني هذه المجموعة المثقفة  … عام كامل هدفنا هو المساعدة و بناء فريق متطوع . 

طريقنا جديد وبالنسبة لنا هذه هي البداية و سنفعل المستحيل في إنجاح الفريق وسنفعل المستحيل في توصيل المساعدة وان كانت بسيطة إن شاء الله . فها هي ثقتنا وصلت إلى أكثر من ثمان مئة و خمسون شخص والأمل أن تصل إلى الجميع لنلتقي في طريق واحد بدلا من تشتتنا في طرق متعدد .

في النهاية نحب أن نرحب بالأعضاء الذين انتموا لفريق التطوع ونأمل المزيد من المتطوعين و بالطبع لن ننسى الأعضاء الذين ساندونا في أول المشوار ورحلوا عنا لظروف شخصية .

شكرا لأنكم معنا , شكرا لثقتكم بنا  … صدقا فرحنا بكل عضو و صدقا سنفرح بكل عضو جديد .
بأسمي وبأســـم فريق عمل " أنــا ، هـــو ، هـــي ، فـــي ألمانیــــا "


عهد سالم الشيخ
مؤسس المجموعة الطلابية واحد أعضاء فريق التطوع

هناك تعليقان (2):

إن اشتراكك في المدونة يمكنك طرح الأسئلة والإجابة عليها وبالطبع يمكنك أيضا من إبداء رأيك بكل حرية والتواصل مع الأعضاء الآخرين . خذ دقيقة من وقتك واشترك في المدونة .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.