قانون الاعتراف بالشهادات الأجنبية يؤتي ثماره



ألمانيا بحاجة إلى أصحاب المؤهلات والتخصصات من الخارج. حوالي ۳٠ ألف طلب للاعتراف بالخبرات والشهادات الأجنبية تم تقديمها خلال سنة واحدة. وقد تلقى غالبية الأجانب رداً إيجابياً على طلباتهم.

من يحمل مؤهلاً مهنياً من خارج ألمانيا يمكنه أعتباراً من الأول من أبريل/ نيسان ۲٠۱۲ التقدم بطلب للحصول على اعتراف ومعادلة لشهادته في ألمانيا. قانون الاعتراف بالشهادات منح بشكل عام الحق في اختبار الشهادة المهنية الممنوحة في الخارج، للتأكد من مدى مطابقتها للمتطلبات المهنية في ألمانيا ومعادلتها بالتالي للشهادات الألمانية. وأظهرت التجربة بعد مرور عام واحد مدى الاهتمام والإقبال الكبير وكذلك سهولة إجراءات تعديل الشهادات.

بعد مرور عام واحد على سريان قانون تعديل الشهادات وضعت وزيرة التعليم الألمانية الاتحادية يوهانا فانكا تقييماً إيجابياً للفترة المنصرمة: "لقد أثبت القانون فاعليته. وتشير التقديرات إلى تقديم حوالي ۳٠ ألف طلب لتعديل الشهادات، وقد حصلت غالبيتها على رد إيجابي بالاعتراف والتعادل، وهذا يعتبر خطوة مهمة في مجال ضمان توفير العمالة المؤهلة في ألمانيا". وتؤكد فانكا على أن القانون يقف أمام نقلة نوعية: "نحن نعول كثيرًا على إمكانات ومؤهلات المهاجرين. ويشكل القانون اعترافاً، ضمن إطار الاحترام وتقدير الإمكانات والقدرات الذاتية للأفراد".

إن حجم الدخول إلى بوابة "الاعتراف بالشهادات في ألمانيا" على الإنترنت يشكل دليلاً على الاهتمام الكبير. ومنذ تشغيل هذه البوابة في ۱ أبريل/ نيسان ۲٠۱۲  سجلت حوالي ۳٦٠٠٠٠ زائر. وقد قام نحو ۱۲٤٠٠٠ منهم بالاستفسار عن المعلومات حول تعديل الشهادات المهنية والاعتراف بها لدى الجهات المختصة. كان ٤٠% من السمتخدمين للبوابة خارج ألمانيا، وقد حصلوا على المعلومات اللازمة باللغة الإنجليزية أو الألمانية.

هذا غير أن مراكز الاستشارة المحلية البالغ عددها ٧۱ مركزاً، وتعمل ضمن إطار برنامج الدعم "الاندماج من خلال التأهيل  (IQ)"  تسجل بدورها إقبالاً كبيراً. وقد تم تقديم غالبية الطلبات حتى الآن لما يسمى بالمهن المنظمة والمحددة،  وهي مهن تضم على سبيل المثال الطب والصيدلة وطب الأسنان والمعالجة النفسية والتوليد، حيث تحتاج ممارسة هذه المهن في ألمانيا إلى ترخيص واعتراف حكومي رسمي. وتذهب التقديرات إلى أنه من نيسان/أبريل حتى ديسمبر/ كانون الأول ۲٠۱۲ قد تم تقديم ۲٠ ألف طلب متعلق بالمهن الصحية فقط.

كذلك الأمر على صعيد مهن التأهيل المهني المزدوج (الحِرف) حيث تم تقديم حوالي أربعة آلاف طلب حتى الآن، تسعى كلها للحصول على اعتراف بالمؤهلات والخبرات والشهادات المهنية المكتسبة خارج ألمانيا. وتحظى المهن التجارية إضافة إلى المهن المتعلقة بالمعادن والإلكترونيات بنصيب الأسد من هذه الطلبات.

فيما يتعلق بالرد على هذه الطلبات فقد تم الاعتراف الكامل بالمؤهلات في ٦٦% من الأحوال، بينما حصل ۳٠% منها على اعتراف جزئي للمؤهلات المكتسبة في الخارج. وقد تم رفض ٤% فقط من الطلبات المقدمة.


Deutsche Botschaft Beirut

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إن اشتراكك في المدونة يمكنك طرح الأسئلة والإجابة عليها وبالطبع يمكنك أيضا من إبداء رأيك بكل حرية والتواصل مع الأعضاء الآخرين . خذ دقيقة من وقتك واشترك في المدونة .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.