أبحاث تستحق التكريم



كانت البداية موفقة. منذ أن نال الفيزيائي فيلهيلم كونراد رونتغن أول جائزة نوبل على الإطلاق، تمكن العديد من العلماء الألمان في مجالات العلوم الطبيعية والتطبيقية والطب من الفوز بأفضل تكريم يمكن أن يناله إنسان في مجال العلوم.


 العديد من هؤلاء المتميزين ينشطون اليوم في مجالات الأبحاث المختلفة في ألمانيا. على سبيل المثال يستمر الطبيب هارالد تسور هاوزن في مدينة هايدلبيرغ بدفع عجلة الأبحاث العلمية المتعلقة بمرض السرطان نحو الأمام، وفي معهد ماكس-بلانك للفيزياء الطبيعية في فرانكفورت يبحث حامل جائزة نوبل في الكيمياء هارتموت ميشل في بروتين الخلية الضروري للحياة. تيودور هينش، حامل جائزة نوبل في الفيزياء لعام 2005 يبحث بدوره في ميونيخ عن طرق قياس أكثر دقة للأسس التي تقوم عليها صورة العالم. وهذا ما تتم مناقشته أيضا بانتظام في مدينة لينداو على ضفاف بحيرة بودن في جنوب ألمانيا: اجتماع حملة جائزة نوبل في المدينة الجنوبية الصغيرة يشكل مناسبة دائمة لاجتذاب العديد من خيرة الباحثين المخضرمين، إلى جانب الكثيرين من الجيل الجديد من الباحثين والعلماء.
 

البحث العلمي



Deutschland.de

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إن اشتراكك في المدونة يمكنك طرح الأسئلة والإجابة عليها وبالطبع يمكنك أيضا من إبداء رأيك بكل حرية والتواصل مع الأعضاء الآخرين . خذ دقيقة من وقتك واشترك في المدونة .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.