عاصفة "خافيير" تضرب شمال ألمانيا متوجهة نحو جنوبها



بعد أن اجتاحت اسكتلندا وبريطانيا، متسببة في مقتل شخص على الأقل وجرح العشرات، بلغت عاصفة "خافيير" الهوجاء شمال ألمانيا متوجهة إلى باقي المناطق مع تخوفات من أن تتحول إلى أقوى عاصفة تضربت البلاد منذ عشرات السنين.


ضربت ألمانيا مساء اليوم الخميس (الخامس من ديسمبر/ كانون الأول 2013)، عاصفة "خافيير" الهوجاء القادمة من اسكتلندا، حيث تسببت هناك في مقتل شخص على الأقل وجرح العشرات؛ كما أدت إلى انقطاع الكهرباء عن 80 ألف منزل، وفق شركة الكهرباء الأسكتلندية.

ونبه خبراء الأرصاد من أن تكون العاصفة من اقوى العواصف التي اجتاحت القارة الأوروبية منذ سنوات. وقبل بلوغها شمال ألمانيا، أصدرت السلطات في مدينة هامبورج الساحلية تحذيرات من الرياح، خوفا من أن يتكرر سيناريو عام 1962 حين أدت عاصفة هوجاء أخرى إلى مقتل 315 شخصا في المدينة.

وأعلنت المدينة حالة الطوارئ، كما ألغى مطار هامبورغ جميع الرحلات الجوية بعد أن فاقت سرعة الرياح 130 كيلومترا في الساعة، وأغلقت الكثير من المدارس ابوابها إلى غاية يوم الاثنين، وكذلك الشأن بالنسبة لأسواق عيد الميلاد.

في غضون ذلك توقفت حركة الملاحة البحرية تماما، ووقفت حركة العبارات إلى الجزر الألمانية في بحر الشمال. كما توقفت حركة الملاحة الجوية أيضا في عدد من المطارات الألمانية كهامبورغ وكولونيا ودوسلدورف. وكما حدث في الدانمارك وهولندا، قامت شركة السكك الحديدية الألمانية المملوكة من قبل الدولة، بوقف حركة القطارات في العديد من الولايات الألمانية، خاصة حركة القطارات السريعة، وهو ما أسفر عن شلل كبير لحركة القطارات.

DW

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إن اشتراكك في المدونة يمكنك طرح الأسئلة والإجابة عليها وبالطبع يمكنك أيضا من إبداء رأيك بكل حرية والتواصل مع الأعضاء الآخرين . خذ دقيقة من وقتك واشترك في المدونة .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.