مصر تتسلم 3 قطع فرعونية مهربة


نماذج مقلدة من توت عنخ آمون في معرض بألمانيا (أرشيفية)

تتسلم السفارة المصرية في برلين، الثلاثاء، 3 قطع أثرية فرعونية تم تهريبها من مصر بشكل غير مشروع، تمهيدا لإعادتها إلى القاهرة الأسبوع المقبل.

وقال المدير العام لإدارة الآثار المستردة بوزارة الآثار المصرية، علي أحمد، في بيان، الأحد، إن القطع الثلاث هي مسلة صغيرة تعود إلى عصر الدولة القديمة (نحو 2890- 2696 قبل الميلاد)، ومقصورة مجوفة لتمثال من عصر الدولة الحديثة (نحو 1567-1085 قبل الميلاد)، وقطعة حجرية منحوت فيها 4 تماثيل متجاورة تعود إلى العصر المتأخر، الذي يلي الدولة الحديثة، وينتهي باحتلال الإسكندر الأكبر لمصر عام 332 قبل الميلاد.

وأضاف أن السلطات الجمركية بمدينة (شتوتغارت) الألمانية كانت ضبطت القطع الثلاث، وصادرتها عام 2009، أثناء محاولة تهريبها إلى بلجيكا، وتحفظت عليها، وأودعتها بالمتحف المصري ببرلين بعد الاشتباه في أنها مهربة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إن اشتراكك في المدونة يمكنك طرح الأسئلة والإجابة عليها وبالطبع يمكنك أيضا من إبداء رأيك بكل حرية والتواصل مع الأعضاء الآخرين . خذ دقيقة من وقتك واشترك في المدونة .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.