جامعات الصغار في ألمانيا



يزداد عدد الجامعات الألمانية التي تقدم محاضرات خاصة للصغار بغية إثارة فضولهم واهتمامهم بالمواد الجديدة.

"كيف يتم القبض على المجرم وتقديمه للعدالة؟"، "ضعف النظر أم عين النسر – ما الذي يحدث خلال عملية الرؤية؟"، "ما الذي يجعل الرياضة مفيدة لأجسادنا؟". أساتذة الطب الشرعي والبيولوجيا وعلوم الرياضة الذي ألقوا مؤخرا محاضرات حول هذه الموضوعات، كان عليهم الاستعداد لمواجهة نوع مختلف متميز من جمهور المستمعين. جمهور يتميز بشكل خاص بالفضول، وبطرح الأسئلة الدقيقة: الأطفال.


باستمرار يزداد عدد الجامعات الألمانية التي تتبنى فكرة "جامعة الصغار". غالبا ما يكون الإقبال على النشاطات كبيرا، بل إنه يكون أحيانا أكبر من طاقة الجامعة. يقوم الأساتذة في الجامعات بشرح العالم لجمهور الصغار بشكل مبسط وأساليب سهلة، ويحاولون إثارة اهتمامهم بالعلوم والبحث العلمي ومساعدتهم على تجاوز بعض المخاوف التي تكون لديهم أحيانا فيما يتعلق بدخول الجامعة. في عام 2002 كانت جامعة إبرهارد-كارلس في توبينغن أولى الجامعات التي أطلقت تجربة "جامعة الصغار". هذه النشاطات الخاصة للجامعات الألمانية عادة ما تكون مجانية، وهي موجهة في العادة إلى تلاميذ الصفوف من الثاني إلى السادس.

في ميونيخ وهانوفر يكون الأولاد في كل مرة في ضيافة جامعة أو كلية أخرى في المدينة. وفي جامعة هومبولت الشهيرة في برلين، كما هي الحال في جامعات الأطفال الأخرى يحصل كل من الطلاب الصغار على كتاب (أو سجل) دراسي، حيث يتم تدوين كافة الزيارات الجامعية التي يقوم بها. ومن المشروعات المتميزة هو ذلك المشروع المعروف باسم جامعة الفيلم للصغار بابلسبيرغ في بوتسدام، وهي الأولى من نوعها في أوروبا. حيث تتاح الفرصة لثمانين ولدا تتراوح أعمارهم بين 9 و 12 سنة لاستنشاق هواء الجامعات وفي ذات الوقت تعلم الكثير عن صناعة الأفلام. وتخصص المحاضرات لموضوعات منها على سبيل المثال وضع السيناريو أو تصميم الصوت.

غالبا ما يخفي الصغار ضحكاتهم وتعجبهم بعد انتهاء المحاضرات، حيث لا يتم التصفيق، وإنما النقر على الطاولات، كما هي العادة في الجامعات الألمانية. إضافة إلى أن العديد من النشاطات تبدأ بعد  ("c.t."cum tempore)، أي بعد تأخير الربع ساعة الأكاديمية. فهذا ما لا يعرفونه في مدارسهم.


www.die-kinder-uni.de
www.pflanzenforschung.de
kinderfilmuni.hff-potsdam.de
www.bildungsserver.de
© www.deutschland.de

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إن اشتراكك في المدونة يمكنك طرح الأسئلة والإجابة عليها وبالطبع يمكنك أيضا من إبداء رأيك بكل حرية والتواصل مع الأعضاء الآخرين . خذ دقيقة من وقتك واشترك في المدونة .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.