تعاون شمسي - Sonnige Kooperation


© picture-alliance­/dpa - Frauenhofer ISE

عمل معهد فراونهوفر ومؤسسة الملك عبد الله للأبحاث في المستقبل معاً في مجال التكنولوجيا الشمسية المبتكرة.

كان لسنة 2014 بداية رائعة بالنسبة إلى أكبر معهد أوروبي للأبحاث الشمسية. فمن ناحية حصل "معهد فرانهوفر لأنظمة الطاقة الشمسية" على "جائزة زايد لطاقة المستقبل" لسنة 2014 Zayed Future Energy Prize 2014 والبالغة قيمتها 1,5 مليون دولار. ولقد منحت إمارة أبو ظبي هذه الجائزة لمعهد فراونهوفر لقاء أبحاثه المديدة في مجال الطاقات المتجددة.
منذ أكثر من ثلاثين عاماً يجري المعهد في مدينة فرايبورغ الذي يعمل فيه اليوم نحو 1300 عامل أبحاثاً ترمي إلى التزود بالطاقة بصورة مستدامة واقتصادية ومضمونة وعادلة اجتماعياً. وينتمي إلى حقول عمله تقنيات فوتوفولتايك البديلة، والتزود المتجدد بالكهرباء، وتكنولوجيا الهيدروجين، والمباني ذات المردودية العالية للطاقة، وتقنية المباني.

ومن الناحية الثانية وقّع المعهد اتفاقية للتعاون مع مؤسسة الأبحاث العربية السعودية "مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة"
King Abdullah City for Atomic and Renewable Energy (K.A.CARE).

تأسست مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة ومقرها في الرياض في سنة 2010 بهدف تطوير الطاقات الذرية والمتجددة لكي تغطي الحاجة المتزايدة للمملكة من الكهرباء للإستهلاك العام ولتحلية مياه البحر. يريد المعهدان إجراء البحوث العلمية معاً في مجالات تكنولوجية مختلفة ومن ضمنها الفوتوفولتايك وتكنولوجيا التخزين. وحسب الدكتور هاري فيرت ستتركز الأبحاث على تكييف المنتوجات التكنولوجية مع الشروط المناخية الخاصة في المملكة العربية السعودية. ويقول الدكتور فيرت المسؤول في معهد فراونهوفر عن مجال مبدلات الفوتوفولتايك (الخلايا الشمسية التي تحوّل الضوء مباشرة إلى كهرباء) والأنظمة والموثوقية: "لدينا هناك إشعاعات شمسية عالية جداً ودرجات حرارة عالية جداً وكمية كبيرة من الترسبات من الرمل والغبار".

وأما مركز الثقل الثاني فسيكون تحليل الموارد المتوفرة "أي، على سبيل المثال، أين يمكن أن تعطي التكنولوجيات الشمسية المختلفة أعلى مردود، وأين يوجد الإشعاع الشمسي الأعلى أو الحصة الكبرى من الإشعاع المباشر، وأي تقنيات لتحلية مياه البحر تناسب جودة المياه على أفضل وجه". كما أن معهد فراونهوفر ومؤسسة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة يريدان التعاون أيضاً في مجال الموثوقية والأمانة وفي مجال منح الوثائق والتدريب.

deutschland.de

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إن اشتراكك في المدونة يمكنك طرح الأسئلة والإجابة عليها وبالطبع يمكنك أيضا من إبداء رأيك بكل حرية والتواصل مع الأعضاء الآخرين . خذ دقيقة من وقتك واشترك في المدونة .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.