20% من سكان ألمانيا من أصول أجنبية



تزايد عدد سكان ألمانيا من أصول أجنبية ليصل إلى الخمس؛ الأمر الذي يؤكد أن ألمانيا وجهة مفضلة للكثيرين. وكشف مكتب الإحصاء الألماني عن تفاصيل جديدة حول نمط عيش ذوي الأصول المهاجرة واختلافه عن بقية السكان.


أظهرت الإحصائيات الرسمية أن حوالي خُمس عدد السكان في ألمانيا من أصول مهاجرة. وأعلن مكتب الإحصاء الاتحادي، ومقره بمدينة فيسبادن غربي ألمانيا، أن عدد المهاجرين والألمان المنحدرين من أصول مهاجرة بلغ في التاسع من أيار/ مايو عام 2011 نحو 15.3 مليون شخص؛ أي ما يعادل 20% من تعداد السكان في ألمانيا.

ويوم التاسع من أيار/ مايو 2011 كان هو اليوم الذي أقيم فيه أول إحصاء شامل منذ إعادة توحيد ألمانيا.

وأظهرت البيانات أن أكثر من نصف المنحدرين من أصول مهاجرة يحملون حاليا الجنسية الألمانية. ويعيش الغالبية العظمى من المنحدرين من أصول مهاجرة في الولايات الغربية لألمانيا والعاصمة برلين الواقعة شرقي البلاد.

وبالمقارنة بالمواطنين الألمان الأصليين، يعاني المنحدرون من أصول مهاجرة من البطالة كما أن كثيرا منهم لا يتم تعليمه المدرسي. ويعيش المهاجرون أو المنحدرون من أصول مهاجرة في منازل أكبر مساحة من التي يقيم فيها الألمان، إلا أنهم نادرا ما يمتلكون المنازل التي يقيمون فيها.

وبالرغم من الصعوبات التي يواجهها المهاجرون، إلا أنه تم تحقيق خطوات كبيرة على مستوى الاندماج خلال العقدين الماضيين في ألمانيا، فقد تم تسهيل الحصول على الجنسية الألمانية من الناحية القانونية، وتم تكثيف العلاقات والتواصل بين المهاجرين والألمان.


dw.de

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إن اشتراكك في المدونة يمكنك طرح الأسئلة والإجابة عليها وبالطبع يمكنك أيضا من إبداء رأيك بكل حرية والتواصل مع الأعضاء الآخرين . خذ دقيقة من وقتك واشترك في المدونة .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.