مشروع "ما بعد الأسد" تصريحات وزير الخارجية الألماني " فسترفيلي"


Foto: dpa

 صرح وزير الخارجية الألمانية " فسترفيلى Guido Westerwelle " يوم 28.08.2012 بمناسبة تقديم مشروع "ما بعد الأسد " في برلين حول الوضع السياسي في سوريا وقال :

" الأمر الحاسم الآن هو أن تجتمع المعارضة السورية تحت سقف مشترك وتعلن التزامها بالديمقراطية والتسامح والتعددية. واعلن بأنه وبلاده يدعمون تشكيل مثل هذه البنية المشتركة بوصفها بديلاً لنظام الأسد وبأنها تتمتع بالمصداقية.

 واكد أيضا بأنه يمكن لمشروع "ما بعد الأسد" أن يكون إسهاماً مهماً لبناء سوريا جديدة وإن المقترحات المطروحة تعتبر بمثابة أفكار مُلهمة مهمة لتحقيق بداية ديمقراطية جديدة. كما اعتبر ان توافق 45 معارض من تيارات عرقية ومذهبية وسياسية مختلفة على ورقة مشتركة إشارة مشجعة."

 وبالنسبة للوضع الراهن للاجئين السوريين صرح "فسترفيلى" أنه يتوجب عليهم دعم وحماية اللاجئين وإن أفضل وسيلة للقيام بذلك في الوقت الراهن هي دعم الأشخاص الذين لجأوا إلى الدول المجاورة لسوريا" .


الترجمة والتحرير : فريق عمل " أنــا ، هـــو ، هـــي ... فـــي ألمانیــــا "

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إن اشتراكك في المدونة يمكنك طرح الأسئلة والإجابة عليها وبالطبع يمكنك أيضا من إبداء رأيك بكل حرية والتواصل مع الأعضاء الآخرين . خذ دقيقة من وقتك واشترك في المدونة .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.