معايدة من وزير الخارجية " فيسترفيلى " بمناسبة حلول عيد الفطر


أتمنى لجميع المسلمات والمسلمين عيدا مباركا.

إن شهر رمضان يدعو إلى التعبد والتأمل كما يدعو أيضا إلى التفكير في علاقاتنا مع الناس الآخرين وإلى المشاركة الوجدانية في مصلحة الشعوب والثقافات الأخرى.
يعيش الكثير من المسلمات والمسلمين شهر رمضان تخيم عليه الاضطرابات السياسية بل وحتى العنف. ونحن نشاركهم مشاعرهم. وإنني أفكر على وجه الخصوص في ذلك العدد الكبير من اللاجئين الذين لا يستطيعون الاحتفال بعيد الفطر في منازلهم في سلام مع عائلاتهم.


أتمنى لجميع الناس – وخاصة لأولئك الذين لا يستطيعون الاحتفال في سلام بشهر رمضان – انتهاء العنف ومستقبلا يسوده الاستقرار السياسي والرخاء وسيادة القانون ودوام الأمن وحسن الجوار.

كما أتوجه بالشكر بمناسبة حلول أيام العيد أيضا إلى كل الذين يبذلون جهودهم من أجل السلام والاحترام المتبادل وتفاهم أفضل بين الناس. إننا نريد العمل معا على مواصلة دعم هذه القيم وتعزيزها.

أتمنى لكم عيد فطر مباركا وسعيدا!

د. غيدو فيسترفيلى
وزير الخارجية الاتحادي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إن اشتراكك في المدونة يمكنك طرح الأسئلة والإجابة عليها وبالطبع يمكنك أيضا من إبداء رأيك بكل حرية والتواصل مع الأعضاء الآخرين . خذ دقيقة من وقتك واشترك في المدونة .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.