أحداث العام 2013



ما الذي حرك ألمانيا وأثار الألمان خلال الأشهر الاثني عشر الماضية؟ نظرة إلى العام 2013.

GroKo

جمعية اللغة الألمانية أصابت الحدث والموضوع المناسب باختيارها "كلمة العام" 2013: كلمة GroKo، وهي اختصارا لعبارة "الائتلاف الكبير" بالألمانية، كانت هي الكلمة الأكثر تداولا هذا العام. صحيح أن المستشارة أنجيلا ميركل حققت مع حزب الاتحاد المسيحي CDU/CSU نصرا كبيرا في انتخابات البوندستاغ الثامن عشر التي أجريت في شهر أيلول/سبتمبر، إلا أن هذا النصر لم يكن كافيا. حيث اضطر الحزب إلى التعاون مع الحزب الديمقراطي الاشتراكي لتشكيل الحكومة. فالشريك السابق، حزب الأحرار FDP فشل في تجاوز عتبة 5% من الأصوات، وبالتالي في دخول البوندستاغ، وذلك للمرة الأولى منذ تأسيس جمهورية ألمانيا الاتحادية.

فضيحة NSA

فضيحة المراقبة والتجسس على المواطنين والمسؤولين الألمان من قبل أجهزة المخابرات الأمريكية تثير منذ الكشف عنها في الصيف زوبعة إعلامية كبيرة. وقد أثار هذا الموضوع مؤخرا ما يزيد عن 500 كاتب – بينهم خمسة من حملة جائزة نوبل في الأدب – من 83 بلد: حيث طالب هؤلاء بمعاهدة دولية ملزمة للحقوق الرقمية وأعلنوا احتجاجهم على المراقبة المنتظمة للإنترنت من قبل الحكومات والشركات.

ثلاثية بايرن ميونيخ

في الذكرى الخمسين لقيام الدوري الألماني البوندسليغا سيطر هذا الدوري على كرة القدم الأوروبية. فقد حقق نادي بايرن ميونيخ ثلاثية تاريخية على أرض ستاد ويمبلي في لندن بفوزه 2/1 في المباراة النهائية على شقيقه الألماني بروسيا دورتموند، حيث كان قد حقق قبلها بطولة ألمانيا وكأس اتحاد الكرة الألماني. وقد حافظ النادي أيضا بعد هذا الفوز الكبير على تصدره عناوين الصحافة الرياضية هذا العام، من خلال تكليفه جوزيبة "بيب" غارديولا بتدريب الفريق.

كارثة الطوفان

بعد استمرار تساقط الأمطار في شهر أيار/مايو عانى الناس في ولايات شرق ألمانيا وفي بايرن ونيدرزاكسن خلال شهر حزيران/يونيو من كارثة طوفان كبيرة، ذكرت بتبعاتها الهائلة بطوفان العام 2002. شملت الكارثة ثمان ولايات ألمانية اتحادية، واضطرت حوالي 85000 إنسان إلى مغادرة منازلهم. إلا أن الألمان أثبتوا تضامنهم وتكافلهم من خلال جهود المتطوعين والمساعدات والتبرعات الكثيرة.

هوليوود ماركة: صنع في ألمانيا 

مع نهاية العام يحتفل في برلين فيلم "الطبيب" المأخوذ عن رواية الكاتب نواه غوردون، التي حققت مبيعات قياسية، بأول عرض له. المخرج الألماني فيليب شتولتسل حول هذه القصة إلى فيلم بمستوى أفلام هوليوود الكبيرة، وقام بالتصوير في موناكو وتورينغن وزاكسن أنهالت وبرلين وبراندنبورغ وكولن. وتعتبر ألمانيا موقعا محبوبا لتصوير الأفلام. استوديوهات بابلسبيرغ العريقة في بوتسدام، على مشارف مدينة برلين كانت خلال عام 2013 مسرحا لتصوير العديد من الأفلام العالمية. منها على سبيل المثال جورج كلوني "رجال اللحظة" الذي سيتم عرضه في السينما مطلع 2014.

Deutschland.de

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إن اشتراكك في المدونة يمكنك طرح الأسئلة والإجابة عليها وبالطبع يمكنك أيضا من إبداء رأيك بكل حرية والتواصل مع الأعضاء الآخرين . خذ دقيقة من وقتك واشترك في المدونة .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.