وزير الزراعة الألماني يستقيل على خلفية كشف أسرار



قدم وزير الزراعة الألماني الحالي ووزير الداخلية السابق الجمعة استقالته بعد كشف تورطه في إفشاء أسرار تحقيقات جنائية ضد سياسي من الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الذي يتهم بحيازة مواد إباحية لأطفال.


أعلن وزير الزراعة الألماني، هانز بيتر فريدريش، بعد ظهر الجمعة (14 شباط/فبراير 2014) استقالته من منصبه، بعد كشف النقاب عن تورطه بإفشاء أسرار تتعلق بتحقيقات جنائية ضد السياسي الاشتراكي سباستيان إيداتي، الذي يتهم بحيازة مواد إباحية للأطفال.

وكان فريدريش وزيراً للداخلية في حكومة المستشارة أنغيلا ميركل السابقة عندما أبلغ رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض سابقاً والحليف في الحكومة الحالية زيغمار غابرييل بأن اسم خبير حزبه للشؤون الداخلية ورئيس لجنة التحقيق البرلمانية في قضية الخلية النازية السرية، سباستيان إداتي، قد ورد في قائمة تحقيقات دولية تخص متعاملين مع صور إباحية للأطفال. وساهم إطلاع فريدريش قيادة الحزب الاشتراكي على الملف في إخفاء آثار المخالفة القانونية، وفق تقديرات مكتب مكافحة الإجرام الاتحادي.
يذكر أن النيابة الألمانية في مدينة هانوفر فتحت تحقيقاً في قضية إداتي وقامت بتفتيش بيت ومكتب المسؤول الاشتراكي، إلا أنها لم تعثر على أدلة تثبت التهم الموجهة إليه. بيد أن التحريات كشفت أن جهاز حاسوبه الشخصي قد تم التلاعب به وتعرض للتخريب حتى لا تتم معرفة محتوياته.

وبذلك يكون وزير الداخلية الاتحادي السابق قد قام بتعطيل تحقيقات جنائية، ما يحاسب عليه القانون. وكانت المعارضة البرلمانية الألمانية قد طالبت في الأيام الماضية باستقالة وزير الزراعة الحالي فريدريش.

DW

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إن اشتراكك في المدونة يمكنك طرح الأسئلة والإجابة عليها وبالطبع يمكنك أيضا من إبداء رأيك بكل حرية والتواصل مع الأعضاء الآخرين . خذ دقيقة من وقتك واشترك في المدونة .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.