آمال كربول - الموهوبة جداً


© picture-alliance­/Bodo Schackow - Amel Karboul

درست آمال كربول في ألمانيا هندسة الميكانيك وهي اليوم وزيرة السياحة في تونس.

آمال كربول امرأة تستحق الإعجاب: فهي تتكلم سبع لغات -من بينها اللغة الألمانية بطلاقة. درست هندسة الميكانيك في جامعة كارلسروهه، اليوم KIT، وأنهت دراستها سنة 1996 كأول امرأة في هذا الاختصاص تكون الأولى في سنتها.
وفيما بعد أسست سنة 2007، بعد عدة سنوات من العمل والمشاركة في شركات استشارية كبيرة، شركة خاصة بها باسم "التغيير، القيادة والشركاء"   Change, Leadership and Partners مع مكاتب في كولن وتونس ولندن وفرجينيا. وكانت تقدم استشارات لكبار رجال الأعمال، وسافرت حول العالم بأسره. منذ سنة 2014 حصلت السيدة الموهوبة كثيراً على مهمة جديدة تؤديها تماماً بكل جدراة: فهي تقف في تونس على رأس وزارة السياحة وتشارك في صياغة التحول الجاري في وطنها.

تأثرت آمال كربول كثيراً بفترة إقامتها في ألمانيا. ففي مقابلة مع، LETTER المجلة التي تصدرها الهيئة الألمانية للتبادل الأكاديمي (DAAD)، قالت وزيرة السياحة التونسية: "أنا أحب ببساطة هذه الطريقة المباشرة والصريحة في التعامل. فالناس يعملون باستقلال، وفي الوقت نفسه يتركون مجالاً للشك والتصحيح، وهم نقديون يريدون رؤية العالم من زاوية أخرى. ولذلك يوجد في ألمانيا كثير من القوى الابتكارية والمجددة. ولقد تمكنت من الدراسة في ألمانيا لأن تونس جعلت هذا ممكناً مع الهيئة الألمانية للتبادل الأكاديمي". ومما أثار إعجابها بشكل خاص أن المرء يعمل في الجامعات الألمانية بصورة مستقلة بالمقارنة مع جامعات أخرى. وفي منصبها الجديد كوزيرة للسياحة تلاحق آمال كربول أهدافاً طموحة أيضاً: "أنا لا أريد إنقاذ فصل سياحي واحد وإنما عشرين فصلاً. وأنا أرى أنه من المهم أن يكون لدى المرء رؤيا بشأن المستقبل. ولعل هذا هو جانبي الألماني".

deutschland.de

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إن اشتراكك في المدونة يمكنك طرح الأسئلة والإجابة عليها وبالطبع يمكنك أيضا من إبداء رأيك بكل حرية والتواصل مع الأعضاء الآخرين . خذ دقيقة من وقتك واشترك في المدونة .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.