"خرق أمني" يطال وزارات ألمانية



تعرضت جميع وزارات الحكومة الألمانية و17 عضوا في البرلمان لعملية سرقة بيانات واسعة النطاق، من قبل قراصنة إنترنت في أوروبا الشرقية العام الماضي، حسبما ذكرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية الأحد.

وأوضح التقرير أن إجمالي 16 مليون شخص تضرروا من الاختراق الأمني الذي كشف عنه النقاب للمرة الأولى شهر يناير الماضي.

وشملت عملية سرقة البيانات عناوين البريد الإلكتروني وكلمات المرور الخاصة بموظفي 14 وزارة ونواب البرلمان.

وبشكل إجمالي، سرقت تفاصيل تسجيل الدخول إلى أكثر من 600 بريد إلكتروني من الحكومة.

وعلمت السلطات الألمانية بأمر الخرق الأمني منذ أغسطس، لكنها لم تعلن عنه سوى الشهر الماضي.

وأسس "المكتب الاتحادي لأمن المعلومات" موقعا على الإنترنت في يناير يتيح لمستخدمي الإنترنت التأكد ما إذا كان القراصنة قد اطلعوا على بياناتهم.

وأعلن المكتب أن القراصنة تمكنوا من سرقة بيانات من عدة ملايين من أجهزة الكومبيوتر، عبر برنامج أدخلهم على شبكة يمكن سرقة البيانات من خلالها.

سكاي نيوز عربية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إن اشتراكك في المدونة يمكنك طرح الأسئلة والإجابة عليها وبالطبع يمكنك أيضا من إبداء رأيك بكل حرية والتواصل مع الأعضاء الآخرين . خذ دقيقة من وقتك واشترك في المدونة .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.