ظهور الجنس الثالث في ألمانيا


 

تعتبر ألمانيا الدولة الأولى في أوروبا التي تسمح بتسجيل الأطفال الذين يملكون خصائص جنسية ذكرية وأنثوية في آن معا، تحت مسمى "الجنس الثالث".

وحسب ما جاء في "إيلاف"، دخل التعديل على قانون الأحوال المدنية حول "الجنس غير المحدد" حيز التنفيذ في ألمانيا في الأول من تشرين الثاني، نوفمبر، وأتت هذه الخطوة باقتراح من مجلس الأخلاق الألماني الذي يقدم المشورة للحكومة والبرلمان في القضايا الصعبة من الناحية الأخلاقية.

يخول هذا القانون الآباء بترك خانة الجنس فارغة دون تحديد جنس المولود في شهادة الولادة، ما يعني أن تصنيفًا جديدًا سيستخدم في ألمانيا وهو "غير محدد الجنس"، بهذا يخف الضغط على الآباء، ويتمكن المولود باختيار جنسه بنفسه عندما يكبر.

من الجدير ذكره أن واحدًا من كل 4,500 طفل يولد بهذه الحالة في ألمانيا حسب ما قالت "لوسي فايث"، رئيسة الجمعية الألمانية لثنائيي الجنس.

mbc.net

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إن اشتراكك في المدونة يمكنك طرح الأسئلة والإجابة عليها وبالطبع يمكنك أيضا من إبداء رأيك بكل حرية والتواصل مع الأعضاء الآخرين . خذ دقيقة من وقتك واشترك في المدونة .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.