دعم خبراء الدستور اليمنيين


 بدأت في اليمن للتو عملية التحول. ويواجه اليمن تحديات كبرى من بينها صياغة دستور جديد. تدعم وزارة الخارجية الألمانية تلك العملية عبر توفير الاستشارات وإتاحة رحلات دراسية مؤخراً إلى ألمانيا للخبراء الدستوريين اليمنيين.

برنامج متنوع

أمضى عبد الغني فضل علي الارياني وخمسة آخرين من أعضاء حركة الصحوة الديمقراطية باليمن أكثر من أسبوع في ألمانيا، حيث كان برنامجهم خلاله حافلاً، إذ أجروا حوارات في البرلمان الألماني وتم تعريفهم تعريفاً مبدئياً بعمل المحكمة الدستورية الاتحادية، كما قاموا بزيارة إلى المجلس الاتحادي وإلى متحف المصلحة الاتحادية الخاص بملفات جهاز أمن الدولة (شتازي) إبان مرحلة دولة ألمانيا الشرقية.

في خلال أقل من عشرة أيام نظم معهد ماكس بلانك للقانون الأجنبي العام والقانون الدولي بالتعاون مع وزارة الخارجية الألمانية جولة الوفد اليمني التي امتدت من مدينة هايدلبرج إلى كارلسروهه وحتى برلين، حيث جابوا أنحاء ألمانيا وكافة المؤسسات الدستورية الهامة لجمهورية ألمانيا الاتحادية. كان محور زيارة الوفد مؤتمر حول الاصلاحات الدستورية في العالم العربي أقيم على مدار ثلاثة أيام في هايدلبرج، شارك في فعالياته خبراء دستوريون من بلدان عربية عديدة.

 مؤتمر حول الاصلاحات الدستورية

أتيحت الفرصة هناك أمام الارياني وزملائه من خلال فترة إقامتهم في ألمانيا وكذلك مشاركتهم في المؤتمر لبناء شبكة من العلاقات، كما كانت فرصة لتبادل الخبرات والتعلم من التجارب المشتركة. إن أعضاء حركة الصحوة الديمقراطية على وعي بأنهم إزاء تحديات كبرى، حيث تُعد ممثلاً هاماً للمجتمع المدني فيما يتعلق بالحوار الوطني المنشود، والذي من المأمول أن ينتهي إلى إصلاح الدولة اليمنية. من هذا المنطلق سوف تصاحب حركة الصحوة الديمقراطية عملية الانتقال وسوف تسعى من أجل لم شمل الجماعات السياسية المختلفة. والأهم هو أن أعضاء من الحركة سوف يشاركون في صياغة الدستور الجديد.

في إطار التحضيرات لذلك نوقشت في المؤتمر بهايدلبرج أسس كيان الدولة وموضوعات رئيسية مثل حقوق الإنسان ودولة القانون وأيضاً العلاقة بين الدولة والدين وذلك بمشاركة خبراء دستوريين من معهد ماكس بلانك ومشاركين دوليين.

تم التركيز على تبادل الخبرات والتجارب أيضاً خلال الجولة التي جرت داخل متحف المصلحة الاتحادية الخاص بملفات جهاز أمن الدولة (شتازي) إبان مرحلة دولة ألمانيا الشرقية، حيث ما يزال أمام اليمن مهمة التغلب على الماضي على غرار ما حدث مباشرة في أعقاب إعادة توحيد شطري ألمانيا. من المأمول أن تكون صور الثورة رمزاً لعملية إصلاح موفقة تبدأ بوضع دستور جديد. وعبد الغني فضل علي الارياني وزملاؤه من حركة الصحوة الديمقراطية على استعداد للنهوض بتلك المهمة.

المصدر : المركز الألماني للإعلام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إن اشتراكك في المدونة يمكنك طرح الأسئلة والإجابة عليها وبالطبع يمكنك أيضا من إبداء رأيك بكل حرية والتواصل مع الأعضاء الآخرين . خذ دقيقة من وقتك واشترك في المدونة .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.